طرقاتٌ وعرة وضيقة مليئة بالحفر، زادت من مشاكل النازحين في المخيم، ودفعت جمعية “عطاء” لتعبيد طريقٍ رئيسي بين المخيمات التي تديرها في المنطقة، بطول 1500 مترٍ، وعرض ستة أمتار، وقد أنهته في 9 شباط، بعد ستة أيام من العمل.

تشرف الجمعية على إدارة تسع مخيمات في المنطقة، تتوزع بين تجمعات أطمة و”الكرامة” و”لأجلكم”، وتوفر ضمنها الخدمات اللازمة للاجئين والنازحين، بينما يستفيد من فتح الطريق سكان أكثر من 50 مخيمًا في المنطقة.

وبينما أصبح إيجاد حل للطريق الموحل، مطلبًا رئيسيًا لدى الأهالي، بدأت “عطاء” عمليات فتح الطريق، الذي يُغني النازحين عن استخدام طرق فرعية أخرى أكثر وعورة، ويصل بين سبع مخيمات تديرها هناك.

أكثر من 20 عاملًا و25 آلية عملت في تسوية الأرض، وساعد بعض النازحين وسكان أطمة في العمل، على مدار خمسة أيام، ولساعات “طويلة”، مردفًا أنهكنا التعب خلال العمل، ولكن النتائج كانت مرضية إلى حد كبير”.

 

اقرا ايضا