أجرى وفد من جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية زيارةً لوزارة العمل التركية في العاصمة أنقرة، برفقة عدد من مُمثلي منظمات المجتمع المدني المعنية بالداخل السوري، وبالتنسيق مع مكتب العلاقات الدبلوماسية لهيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات (IHH)، يوم الأربعاء الماضي.

والتقى الوفد خلال زيارته بالسيد “سعد الدين أكّيل” المدير العام لمديرية العمالة الدولية في تركيا، والتي تُعنى بشؤون عمل الأجانب.

ومثّل جمعية عطاء كل من الأستاذ “محمد أكتع” سكرتير عام مجلس الإدارة، و”هارون إينال” منسق دائرة الشؤون القانونية لدى الجمعية.

وناقش الوفد خلال اللقاء عمل منظمات المجتمع المدني، وسُبل تطويرها، وبعض الصعوبات التي تواجه موظفي منظمات المجتمع المدني، ومنها صعوبة التقديم من أجل الحصول على إذن العمل في تركيا، وآلية إيجاد حلول لهذا الأمر.

وتوجّه الوفد فيما بعد إلى الإدارة العامة للهجرة، حيت التقى نائب المدير العام السيد “صالح بوشاق”، حيث تم طرح عدة مشاكل تواجه الجالية السورية في تركيا، كصعوبة الحصول على بطاقة الحماية المؤقتة في بعض المدن، وكذلك الصعوبات التي تواجههم خلال إجراء معاملات مثل نقل عنوان الإقامة (حال الانتقال من مدينة إلى أخرى في تركيا)، وكذلك قضية تحويل بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) إلى إقامة سياحية.

وتطرق الوفد أيضاً إلى مناقشة العوائق التي تقف أمام عبور موظفي منظمات المجتمع المدني من وإلى سوريا.

وقام الوفد أيضاً بالتوجّه إلى البرلمان التركي، حيث قابل السيد “جلال الدين غوفنش” رئيس لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان، ونائب مجلس الشعب عن ولاية كهرمان مرعش، حيث تم التعريف بعمل الجمعية، والاتفاق على عقد ورشة عمل تضم المنظمات السورية الفاعلة على الأرض، ومن ثم عقد ورشة عمل أخرى مع عدد من نوّاب البرلمان لإيجاد حلول للمشاكل التي تواجه منظمات المتجمع المدني بشكل عام.

وفي ختام اللقاء وعد المسؤولون الأتراك ببحث المواضيع المطروحة، وإيجاد الحلول المناسبة لها في أقرب وقت.