“جمعوها من مصروفهم اليومي وحصالاتهم”
في لفتة إنسانية مميزة تجسد معاني الأخوة والترابط بين الشعوب.
قام أطفال إحدى مدارس الابتدائية في الداخل الفلسطيني بجمع مبلغ ما يقارب 5000 دولار وذلك للمساهمة في الاستجابة لأشقائهم المهجرين في شمال سوريا.
تتقدم جمعية عطاء بالشكر لطلابنا الأعزاء على مبادرتهم الإنسانية الجميلة وتشجع كل مبادرة تساهم في دعم وعون أهلنا المهجرين.

اقرا ايضا