اختتمت جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية تسليم كفالات الأيتام على أكثر من 5650 يتيما متوزعين في مدن الشمال السوري وولايات الجنوب التركي.

وتنفذ الجمعية المشروع من خلال مساعدات مالية مقدمة من عدة جمعيات ومنظمات عربية، إضافة إلى كفلاء أفراد، بغرض مساعدة أسر الأيتام ذات الدخل المحدود على تحمل أعباء الحياة ومساندتهم للعيش بكرامة.

من جهته، قال مسؤول مشروع كفالة الأيتام في جمعية عطاء حازم علاء الدين إن برنامج كفالات الأيتام يعد من أهم مشاريع الجمعية من خلال ما يؤمنها من مستلزمات واحتياجات اليتيم الأساسية، بالإضافة إلى اعتماد قسم كبير من الأسرة على الكفالات كمصدر وحيد للدخل في ظل فقدان المعيل، وضيق الوضع المعيشي، وعدم وجود أي مصدر للدخل والرزق لهم، بالإضافة لحالات النزوح والتهجير التي تفقد الأسر المأوى وكل ما يملكون.

 

ونوه علاء الدين في حديثه إلى هدف الجمعية لزيادة أعداد الأطفال المكفولين 500 يتيماً جديداً خلال عام 2020، إضافة إلى محاولة أن لا تزيد مدة التوزيع عن ثلاثة شهور.

 

وبدوره، قال مدير إدارة الخدمات الاجتماعية في جمعية عطاء “عبدالرحمن الشردوب” إن الجمعية أطلقت من بداية سنة ٢٠٢٠ مشروع الاشراف الاجتماعي الذي يهدف إلى الإشراف المباشر على الأيتام من النواحي الاجتماعية والتعليمية والصحية وقد تم البدء في بعض مكاتب الجمعية وسيتم تعميمه على باقي المكاتب خلال الفترة المقبلة.

 

وأضاف “الشردوب” أن الكفالة تلبي بعض الاحتياجات الأساسية لليتيم مادياً بما يوفر له حياة كريمة، إضافة إلى أن الجمعية تقدم بعض الخدمات الإضافية للأيتام مثل الأنشطة الترفيهية ونشاطات الدعم النفسي والتي تساهم إلى جانب برنامج الإشراف الاجتماعي في تطوير مهاراتهم الحياتية وإعدادهم للاعتماد على أنفسهم والمساهمة في المجتمع.

اقرا ايضا