أطلقت جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية مطلع تموز، مشروع دعم القيمة لسلسلة الزيتون ليتم تنفيذه في عشر قرى بمناطق الشمال السوري، حتى نهاية شباط العام المقبل.

 

ويهدف المشروع حسب مسؤوله صافي الحايك لدعم صمود النازحين والمجتمع المضيف على حد سواء، لتمكين المزارعين من خلال دعمهم بالفعاليات والأنشطة التي تضيف القيمة إلى محصول الزيتون، من وقود للري ومبيدات حشرية وفطرية والسماد المركب، بالإضافة إلى عملية القطاف وخدمات التقليم.

 

وإلى جانب هذه النشاطات يقوم فريق المشروع بعقد دورات تدريبية للمزارعين بهدف رفع سوية المعرفة وتطوير الممارسة لديهم في خدمة وتربية أشجار الزيتون.

 

وأشار الحايك الى أهمية المشروع الذي سوف يساهم في عمليات الإنتاج والتسويق والبيع وتوفير فرص العمل في المجتمع، كما يؤدي إلى تعزيز التكافل المجتمعي، وتحسين أمنه الغذائي، من خلال تقديم الخدمة لأكثر من 3000 عائلة مستفيدة من المشروع.

 

ونوه الحايك إلى أن المشروع يقوم بتوفير خدمة الحراثة في فصل الخريف وإضافة السماد المركب لتعزيز صحة زيادة امتصاصية التربة للماء، ليتم جني المحصول في شهري تشرين الأول والثاني.

 

ويذكر أن جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية سوف تقدم للمزارعين قسائم مالية لدعم عصر الزيتون بعد قطافه، ودعم تسويقه وبيعه من خلال شراء عبوات الزيت من كل مزارع بسعر مدعوم وتقديمها للعائلات المحتاجة ضمن مشاريع الجمعية الأخرى.

اقرا ايضا