بدأت أعمال تركيب الوحدات السكنية الجاهزة على أرض مخيم عطاء في مدينة جرابلس على الحدود السورية التركية، بهدف إيواء 180 عائلة سورية من النازحين للمدينة.

 

ويستهدف المشروع حسب مسؤوله نزار بستاني العائلات الأكثر حاجة للسكن، والتي لا تمتلك المأوى المناسب، لحفظ كرامتها وحمايتها من حر الصيف وبرد الشتاء، بوحدات سكنية جاهزة ومعدة مسبقاً بشكل متقن في دولة السويد، وبتمويل من صندوق التمويل الإنساني التابع للأمم المتحدة.

 

وأشار البستاني إلى أن تجهيز المخيم سيتم بمعايير مناسبة للحياة الكريمة، من تسوية الأرض وفرشها بالبحص، إضافة لتجهيز البنية التحتية اللازمة وتمديد الصرف الصحي بما يناسب كميات الأمطار الهاطلة سنوياً في المنطقة، كما سيتم بناء أسوار حماية خاصة حول المخيم، وإنشاء حفر للصرف الصحي، وعزل أرضية الخيم داخلياً وخارجياً.

 

كما سيتم توفير كافة الخدمات الأساسية لسكان المخيم، ، من حديقة كبيرة تتوسط أرضه، ومدرسة داخل المخيم مع مساحات خاصة بأنشطة حماية الأطفال ، وسوق تجاري، مع توزيع عدد من السلال الغذائية والصحية على العائلات التي ستسكن في المخيم.