وصلت قبل أيام دفعة جديدة من المساعدات التابعة لبرنامج الأغذية العالمية WFP إلى أراضي شمال سوريا من خلال معبر باب الهوى قادمة عبر معبر “جيلوه غوزو” التركي.

 

وذكرت وكالة الأناضول بأن قافلة المساعدات الإنسانية الجديدة تتألف من 10 شاحنات تحمل مادة الطحين، مقدمة من الأمم المتحدة، دعما للأسر المحتاجة في المخيمات والقرى في شمال سوريا.

 

ويهدف المشروع حسب مدير برنامج “الأغذية العالمية “WFP” في جمعية عطاء أسامة زكريا، إلى مساعدة الفئات الأكثر ضعفاً وإعانة الأسر النازحة على تأمين أهم مادة أساسية للعيش بكرامة، في وقت أصبح الحصول على مادة الطحين من أكبر الهموم التي يواجهها المدنيين.

 

ومن المنتظر أن يتم توزيع الطحين على المخابز المتعاقد معها ليصار إلى خبزها ثم توزيع الخبز بشكل يومي على 43104 عائلة مستفيدة في مخيمات أطمة بريف إدلب.

 

وتعد شحنات المساعدات التي تصل عبر الحدود من تركيا إلى سوريا، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 4052، “شريان الحياة” لـ2.8 مليون شخص، يعتمدون على المساعدات الإنسانية في مناطق شمال غربي سوريا، بحسب “مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية” (OCHA).