أطلقت جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية في مدينة إسطنبول مبادرة لجمع مليون كمامة طبية، لتوزيعها على المراكز الصحية والمستشفيات والبلدات والمخيمات في مناطق الشمال السوري، بعد اشتداد جائحة كورونا في المنطقة وازدياد أعداد الإصابات بشكل غير مسبوق، ومع ارتفاع في أسعار الكمامات في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها النازحون السوريون.

 

وتأتي أهمية المبادرة حسب مسؤولها السيد أسامة الشيدون بعد تضاعف أعداد المصابين، وعدم قدرة المنظومة الطبية على استيعابهم، حيث تعاني من نقص حاد في تأمين الكوادر والمواد الطبية ودمار البنية التحتية وخروج بعض المستشفيات عن الخدمة، مما يستلزم إطلاق مبادرة لتأمين الكمامات الطبية لأهلنا النازحين لمحاولة التخفيف من انتشار الفايروس فيما بينهم.

 

وأشار الشيدون إلى أن فكرة المبادرة بدأت من خلال الدور الطبيعي لمنظمة ناشطة في مجال العمل الإنساني للوقوف مع معاناة أهلنا في مخيمات الشمال السوري، ويذكر أن جمعية عطاء سارعت منذ تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19) إلى شراء الكمامات والمعقمات وتوزيعها عبر مكاتبها الميدانية بالمجان على النازحين في مناطق الشمال السوري.

 

خدمة المتبرعين: https://wa.me/905527414008